×


كيف يتم حشر أنف خرافة التطور في كل بحث وفي البيولوجيا دون حاجة !!

4816



فيليب سكال أبو كيمياء الكربين في العالم يشرح : كيف يتم حشر أنف خرافة التطور في كل بحث وفي البيولوجيا دون حاجة !!

يلقب بروفيسور الكيمياء الشهير فيليب سكال Philip Skell بأنه (أبو كيمياء الكربين) Father of carbene chemistry
المصدر :
https://academictree.org/chemistry/peopleinfo.php?pid=57365

وقد كتب مقالا في عام 2005 عن التطور الدارويني يقول فيه :
—————-

في عام 2000 كتب المحرر A.S. Wilkins في مجلة BioEssays :

” يبدو التطور أنه الفكرة الموحدة التي لا غنى عنها، وفي الوقت نفسه، الفكرة التي لا حاجة لها ” !!

وأنا أتفق مع ذلك بالتأكيد، فبحثي الخاص في المضادات الحيوية خلال الحرب العالمية الثانية لم يتلق توجيها من التطور الدارويني !! ولا ألكسندر فليمنغ أيضا عندما اكتشف تثبيط البينيسيلين للبكتيريا !!

مؤخرا سألت أكثر من 70 عالما بارزا : هل كانوا سيقومون بأعمالهم بشكل مختلف لو كانت نظرية التطور خاطئة ؟ كل أجوبتهم كانت نفسها :
لا !!
A.S. Wilkins,editor of the journal BioEssays, wrote in 2000 (Evolution would appear to be the indispensable unifying idea and,at the same time,a highly superfluous one!)
I would tend to agree.Certainly,my own research with antibiotics during World War II received no guidance from insights provided by Darwinian evolution.Nor did Alexander Fleming’s discovery of bacterial inhibition by penicillin!
I recently asked more than 70 eminent researchers if they would have done their work differently if they had thought Darwin’s theory was wrong.The responses were all the same: No!

لقد تفحصت أيضا الاكتشافات المتميزة في البيولوجيا خلال القرن الماضي : اكتشاف اللولب المزدوج (الحمض النووي) وصفات الريبوزوم، الخريطة الجينية، البحوث حول تفاعلات الأدوية والعقاقير، تحسين الغذاء والنظام الصحي، تطوير الجراحات الجديدة .. وأمور أخرى، حتى إنني سألت بيولوجيين يعملون في نواحي من التي يتوقع أحدنا أن للنموذج الدارويني فائدة في أكثر بحوثها، كنشوء مقاومة المضادات الحيوية والمبيدات، ولكني مثل كل مكان، وجدت أن نظرية داروين لم توفر توجيها محسوسا، بل تم (إحضارها بعد إتمام الإنجازات) !! كلمعان أدبي مميز !!
I also examined the outstanding biodiscoveries of the past century: the discovery of the double helix,the characterization of the ribosome,the mapping of genomes,research on medications and drug reactions,improvements in food production and sanitation,the development of new surgeries,and others.I even queried biologists working in areas where one would expect the Darwinian paradigm to have most benefited research,such as the emergence of resistance to antibiotics and pesticides.Here, as elsewhere,I found that Darwin’s theory had provided no discernible guidance,but was brought in,after the breakthroughs,as an interesting narrative gloss!!

في أدبيات مراجعة الأقران (البير ريفيو)، مصطلح (التطور) يرد غالبا كمقطع (ختامي) في الأوراق الأكاديمية للبيولوجيا التجريبية، هل المصطلح ضروري أو زائد في محتوى هذه الأوراق ؟ لمعرفة ذلك استبدلت مصطلح (التطور) بمصطلحات أخرى ك (البوذية) و(فلك الآزتاك) أو حتى (الخلق) !! فوجدت أن الاستبدال لم يغير جوهر الورقة العلمية، هذا لم يفاجئني، فبعد حواراتي مع باحثين مرموقين : أصبح من الواضح أن البيولوجيا التجريبية الحديثة تكسب قوتها من توفر أدوات وطرق جديدة، وليس الانغماس في البيولوجيا التاريخية !!
In the peer-reviewed literature,the word (evolution) often occurs as a sort of coda to academic papers in experimental biology.Is the term integral or superfluous to the substance of these papers ? To find out,I substituted for (evolution) some other word – (Buddhism) (Aztec cosmology) or even (creationism) I found that the substitution never touched the paper’s core.This did not surprise me.From my conversations with leading researchers it had became clear that modern experimental biology gains its strength from the availability of new instruments and methodologies,not from an immersion in historical biology!»

عنوان المقال :
Why Do We Invoke Darwin?
الرابط :
https://mobile.the-scientist.com/…/1…/why-do-we-invoke-darwin



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد