×


لست روبوتاً، أنا فقط ألبس الروبوت!

12711284_561218644039994_1589411018545827246_o



1634- لست روبوتاً، أنا فقط ألبس الروبوت!

قبل ان تصبح الروبوتات ذكية بما فيه الكفاية لتستولي على العالم *_* كما يسرح خيال البعض، فعليها أولا مساعدتنا في التغلب على المشاكل في جسم الانسان..

و رغم صنعها قبل خمس سنوات، لكن باحثين في الولايات المتحدة يظهرون الان هيكلا خارجيا روبوتياً جاهزاً تقريباً للنزول في الاسواق لمساعدة الاشخاص المصابين بشلل دائم على السير من جديد.

حيث أن البدلة الروبوتية الجديدة المسماة (Phoenix او طائر الفينيق!) و المطورة من قبل فريق بجامعة كاليفورنيا، تعتبر خفيفة الوزن و قابلة للتطويع وباسعار معقولة نسبيا -على الاقل بالمقارنة مع اجهزة اخرى مماثلة..

وبالنسبة للكثيرين، فإن (Phoenix) يمكن أن تكون بمثابة بديل عن الكرسي المتحرك، مما يتيح لهم القيام بخطوات صغيرة ولكنها ثابتة، أو حتى المشاركة في لعبة كرة القدم!

وحسبما قال “ستيف سانشيز” المصاب بالشلل و المتطوع في تجريب هذه البدلة :
“هذه الالة تساعد في أشياء مختلفة؛ إعادة التأهيل وممارسة الرياضة و المشاركة في نشاطات الحياة اليومية”
و أضاف قائلاً: “انا لست روبوت، أنا ألبس الروبوت، وبالطبع هناك هياكل روبوتية اخرى لكن مشكلتها الكبيرة متعلقة باسعارها”.

و بوجود هياكل خارجية أخرى لنفس الغرض؛ مثل تلك المسماة (ري ووك ReWalk) فإن المستقبل يبدو واعداً لأولئك المستخدمين للروبوتات من أجل التغلب على الاعاقات.

و بالاضافة إلى أن البدلات المستخدمة اليوم مذهلة، إلا أنها ستكون أكثر تطوراً، اقرب للطبيعة و أكثر قابلية للشراء ابتداءً من الوقت الحالي.

المصدر

#الباحثون_المسلمون
#MRA1634

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x