×


لماذا تشكل القمامة مشكلة ؟

1



لماذا تشكل القمامة مشكلة ؟

القمامة أصبحت مشكلة كبيرة وأكبر بالنسبة لنا وبالنسبة للبيئة.

ونحن نواصل في اهمالها أكثر وأكثر للأسف ونستخدم المزيد من الموارد الطبيعية مما يؤدي الى زيادة التلوث في عالمنا.

يتم قطع نحو 900 مليون شجرة كل عام لخلق المواد الخام للورق والورق الأميركي. وفي متوسط حياة المواطن الأمريكي كمثال :
فهو يستخدم 18 طنا من الورق،
و 23 طنا من الخشب،
و 16 طنا من المعدن،
و 32 طن من المواد الكيميائية العضوية.

وأما النفط ومخلفاته فيمكن أن ينتهي بهم المطاف في المحيطات والمجاري، ومدافن النفايات مما يؤدي إلى تلويث ملايين الجالونات من المياه.

ومثل هذه الحقائق وغيرها تظهر لنا أن عالمنا لا يمكن أن يستمر للحفاظ على هذه الكمية من النفايات.
فالحفظ وإعادة التدوير بحاجة إلى أن تصبح الإجراءات أكثر تواترا.
المصدر :
Clean Air Council Waste Facts and Figures, 2006

إذن … ماذا يحدث لقمامتنا ؟
تشير الحسابات لامتلاك أمريكا لأكثر من ثلث النفايات في العالم. ومعظم تلك النفايات ينتهي بها المطاف في مكبات النفايات. حيث نجد في الولايات المتحدة طن واحد من النفايات للشخص الواحد ينتهي في مقالب القمامة في كل عام تقريبا.

أيضا، تم دفن نحو سبعين في المئة من نفايات الولايات المتحدة البلدية في مكبات النفايات.
المصدر :
The Fresh Kills landfill in New York City

وقد تمثل النفايات واحدة من الهياكل التي من صنع الإنسان والتي يمكن رؤيتها من الفضاء!
المصدر :
Clean Air Council Waste Facts and Figures, 2006
—————————–

المشكلة أن الكثير من القمامة لدينا أيضا تدفن في المحيطات .
فحوالي عشرة في المئة من النفايات البلاستيكية في كل العالم ينتهي بها المصير في المحيط.

وبسبب تيارات المحيطات، فمعظم هذه البلاستيكات تجتمع في المحيط الهادئ.

كما أنه يؤثر بشكل كبير على الحياة البحرية. فأكثر من مليون طائر بحري و 100 ألف من الثدييات البحرية يموتون سنويا نتيجة تناولهم لهذه المواد البلاستيكية ظنا منهم أنها غذاء.
المصدر :
Marks and Howden, 2008

وأما إعادة التدوير والتسميد فهي وسائل أخرى للتعامل مع القمامة.
وكلاهما يمكن أن يقلل من استخدام الموارد، ومقدار التلوث في الغلاف الجوي، وكمية القمامة التي تنتهي في نهاية المطاف في مقالب القمامة أو المحيط.

وبإعادة التدوير يمكن انقاذ الاشجار، وحماية مساحة المكب والمياه والطاقة، والنفط، والحد بشكل كبير من التلوث.

فعلى سبيل المثال، إعادة تدوير علب المشروبات الغازية يمكن أن يوفر لنا الألومنيوم 96٪ من الطاقة المستخدمة لصنع علبة من الخام،

ويمكن أن يقلل أيضا من قبل حوالي 96٪ من كمية تلوث الهواء والماء المنبعث من إنتاج علب الخام. ويتم إعادة تدوير 1500 علبة ألومنيوم في كل ثانية في الولايات المتحدة
المصدر :
Clean Air Council Waste Facts and Figures, 2006

وذلك على الرغم من أن أكثر من ثلاثين في المئة من النفايات المنزلية هي سماد، ومعظم هذه تذهب إلى مدافن النفايات.
والسماد يمكن أن يقلل كثيرا من حجم النفايات المرسلة إلى مقالب القمامة، والحد من كمية التلوث التي تم إنشاؤها من مقالب القمامة، وأيضا هو وسيلة غير مكلفة لخلق الأسمدة الطبيعية للنباتات. على الرغم من هذه المزايا، فنادرا ما يتم تحويلها إلى سماد من قبل معظم الأسر.
المصدر :
Clean Air Council Waste Facts and Figures, 2006

مصدر المقال :
https://garbologychallenge.weebly.com/why-is-trash-a-problem.html



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد