×


لمَ تطلب القابلات الماء الدافئ عند الولادة؟




لمَ تطلب القابلات الماء الدافئ عند الولادة؟

نرجو الضغط على الرابط التالي لسماع المقال صوتياً:

مشهد تكرر في ذاكرتنا كثيرًا عند مشاهدة الأفلام أو المسلسلات التاريخية، حيث نجدُ القابلة تصرخ طالبةً ماءً دافئًا عند ولادة المرأة، قائلةً: “سخنوا المي بسرعة المرا رح تولد!” وتتساءل بعد هذه اللقطة لماذا الماء المسخّن أو المغليّ؟ ما هو الأساس العلمي لاستخدامه أثناء المخاض والولادة؟

الأسباب العامة:
1- إبعاد الزوج ? : لأنْ لا يسبب التوتر.
2- ظنًا منهن أنَّ ذلك يوفر العقامة اللازمة.
3- غسل الطفل والأم به.

والآن ستسألون، ماذا عن الناحية العلمية؟ هل ما ذُكر صحيح؟ بالنسبة لإبعاد الزوج، فنعم ? صحيح. يفيدُ الماء في إبعاده. إلا إن طَلبَ هو الماء من أحدهم. أما بالنسبة للتعقيم، فقد كان الماء يستخدم للتعقيم سابقًا. لكنَّه غير معقم. وحديثًا، أشارت عدة دراسات إلى أن استخدام كمادات الماء الساخن تفيد في ارخاء العضلات حيث يعزز من تدفق الدم ويساعد في تخفيف الألم، مع التنبيه إلى عدم تطبيق الكمادات الحارة على المناطق المتأذية أو المحتوية على جرح مفتوح.
فمن منطقً علميً لم يكن استخدامهم لكمادات الماء الدافئ خاطئًا كليًا، رغم أنه لا يوفر الجو المعقم اللازم لولادة الطفل.

نصائح:
بعض النصائح للأمهات المستقبليات لتخفيف آلام المخاض:

1). النظر يؤثر على سلوكياتنا وعواطفنا حيث أن النظر إلى بيئة مريحة مع إضاءة خفيفة سوف تشعركِ بالسلامة والهدوء والدفء، وستقلل من التشتت. ويمكنكِ إحضار بعض الصور التي تساعدك على الاسترخاء.

2). يمكن للأصوات الهادئة كأصوات المحيط أو الطيور أن تساعدك على التركيز على موجات تقلصاتك (آلام الطَلْق) أثناء المخاض.

3). إذا كنتِ تخططين للولادة في مستشفى، فيمكنكِ أن تجلبي بعض الأشياء التي لها رائحة منزلك الخاص (بطانيتك المفضلة أو قميصك)، فبعض الروائح يمكن أن يكون لها تأثير مهدئ ومريح، وتقليديًا، قد يُستخدم الياسمين للمساعدة في التقلصات وتخفيف آلام العضلات.

4). يتفق معظم أخصائيّ الرعاية الصحية على أن تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات وفيتامين (ب) مفيد في المرحلة الأولى من المخاض.

5). يمكن للتدليك أن يساعد على استرخاء عضلات الأم المتوترة.

6). وطبعًا يُنصحُ بإشغال الذهن بشيء آخر غير الألم، حيث أنكِ كلما ركَّزتِ على ألمكِ؛ أحسستِ به أكثر.

*ملاحظة: يجب التنويه على أن كمادات الماء الساخن لا تخفف الألم كثيرًا؛ بل بدرجة بسيطة، ولا تُذهب الألم ناهيكَ عن أن تُعالج الحالة المسببة لها.

أما الولادة في الماء الدافئ، فهي قصة أخرى لنا فيها مقال قادم إن شاء الله، فتابعونا ? .
رزقكم الله الذرية الصالحة، تبرُّكم وتغير الأمة بعونٍ من الله عزَّ وجلّ.

 

 



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد