×


لينكس في الخامسة والعشرين من عمرها: خمسة وعشرون سؤالاً وجواباً [ الجزء الأول ].

5241512121



خمسة وعشرون سؤالاً وجواباً مع «لينوس تور فالدس»، مطور نظام التشغيل مفتوح المصدر, متحدثاً عن ماضيه وحاضره ومستقبله [ الجزء الأول ].

أنشأ لينوس تور فالدس النُّواة الأصلية لنظام تشغيل لينُكس عام [1991] م كطالب في كلية علوم الحاسب في جامعة هلسنكي في فنلندا.

تطور لينُكس بسرعة إلى نظام تشغيل كامل المواصفات، والذي تستطيع الآن أنْ تجده يشغل الهواتف الذكية والمُخدمات وجميع أنواع الآلات.

في هذه المقابلة عبر البريد الالكتروني، يعبر تور فالدس عمَّا قد حصل في الربع الأخير من القرن وما قد تحمله الأعوام الخمسة والعشرون المقبلة.

ستيفن كاس : أنت الآن تملك من الخبرة البرمجيّة أكثر بكثير مما كنت تملكه خلال خمسة وعشرين عاماً مضت. ما هو الشيء الذي تعرفه الآن وكنت تتمنى لو عرفته في سنٍّ أصغر؟
لينوس تور فالدس : في الواقع، أنا أرى أنّ عدم معرفتي بالذي كنت أفعله وأبنيه له الفضل الأكبر في نجاح لينكس، لو كنت أعرف ما أعرفه اليوم عندما بدأت، لما امتلكت الجرأة أبداً لأبدأ بكتابة نظام تشغيلي خاص، تحتاج لكمية معينة من السذاجة لتعتقد أنَّ بإمكانك فعل ذلك.
لقد اعتقدت حقيقة أنَّ هناك حاجة للمشروع ليبدأ وينجح، وساعدني عدم توافر فهم للنطاق النهائي للمشروع، ولكن لم يكن ذلك ليحصل لولا وجود الكثير من التصورات المسبقة حول الوجهة التي يجب أنْ يذهب لها.
الحقيقة أنني لم أكن أعرف حقاً أين ستنتهي, ما يعني أنني ربَّما كنت سأكون أكثر انفتاحاً على الاقتراحات والتأثيرات الخارجية مما كنت عليه, لو كان لدي فكرة جيدة جداً حول ما كنت سأنجزه.
تلك التأثيرات الخارجية جعلت الأمر أسهل بكثير، وجعلته أكثر أهمية بكثير للآخرين لينضموا للمشروع.
الناس ليسوا مضطرين للانضمام إلى رؤية شخص آخر، لكنهم قد يشاركون مع رؤيتهم الخاصة لِما يجب أن تسير عليه الأمور، أظن أنَّ ذلك ساعد على تحفيز كثير من الأشخاص.

ستيفن كاس: هل هناك قرار فني اتخذته خلال تطوير لينكس تتمنى الآن لو أنَّه ذهب بطريق مختلف؟

لينوس تور فالدس: الشيء المهم بخصوص القرارات الفنية السيئة هو أنَّه يمكنك دائما التراجع عنها.
نعم يمكن أنْ يكون مُحبطاً للغاية, وهناك بالطبع كل الوقت والجهد الضائع، ولكنْ في الوقت نفسه هو عادة لا يضيع حقاً في النهاية.
لأجل سبب ما, أخذتَ منعطفاً خاطئاً وأدركتَ أنّه كان خاطئاً فهذا يُعلمك شيئاً ما، أنا لا أقول بأنَّه حقاً شيء جيد – بالطبع من الأفضل دوماً أنْ تأخذ القرارات الصحيحة – ولكنْ في الوقت نفسه أنا لست قلقاً بخصوص اتخاذ القرارات.
أنا أفضّل اتخاذ قرار يتبين لاحقاً أنَّه خاطئ على الكلام الفارغ حول البدائل المحتملة لفترة طويلة جداً.
كانت لدينا حالة سيئة شهيرة في دعم النظام الفرعي للذاكرة الظاهرية في لينكس عام 2001 أو نحو ذلك، كان الألم كبيراً، وكان هناك خلاف شديد حول أي اتجاه يجب أن نأخذ، وكانت لدينا مشاكل كبيرة حول بعض تهييئات الذاكرة.
حوامل كبيرة من النظام انهارت تماماً في وقت كان من المفروض فيه أنْ تكون مستقرة لفترة، الناس لم يكونوا سعداء.
ولكن, إذا نظرنا إلى ما وراء ذلك ، فقد عملت كلها في نهاية المطاف، لقد كانت مؤلمة جداً في ذلك الوقت، وكان يمكن أنْ يكون الأمر أروع بكثير لو لم يكن علينا أن نصنع هذا النوع من التغييرات الكبيرة أثناء التطوير، ولكنَّها لم تكن كارثية.

المصدر : 1



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد