×


ماذا تعرف عن شفرة مورس Morse code ؟

أفكار واختراعات



ماذا تعرف عن شفرة مورس Morse code ؟ وكيف كان تأثيرها فيما بعد في أفكار التشفير للكثير من تطبيقات حياتنا ؟

منذ قليل قمنا بتنزيل منشور على صفحتنا لم يحتوي إلا على هذه الرموز :
. . . _ _ _ . . .

وبالطبع الذي فهمها هم قليل جدا، والسبب : أن أي رمز في العالم لا يكتسب أي معنى : إلا إذا وُجد أولا ما سيشير إليه هذا المعنى، وذلك هو أساس أي لغة بالمناسبة سواء كانت أصوات أو حروف أو رموز مرسومة أو مكتوبة

فهذه الرموز التي وضعناها هي رموز لثلاثة أحرف شهيرة باللغة الإنجليزية وهي SOS حيث :
S رمزها : . . .
O رمزها : _ _ _
S مرة أخرى : . . .
والثلاثة حروف SOS هي أول حروف من العبارات التالية :
“Save Our Ship” or “Save Our Souls” or ” Save Our Selves ”
والتي بمعنى (انقذونا) أو (انقذوا أرواحنا) أو (أنقذوا سفينتنا)
أو حتى “Send Out Succour” أي : (ارسلوا لنا مساعدة)
رابط سماع :
https://commons.wikimedia.org/wiki/File:SOS_morse_code.ogg

وأما طريقة إرسالها ولماذا هذا الترتيب بالذات بين النقاط والشرطات ؟
فهذا ما سنراه الآن بالتعرف أكثر على شفرة مورس
===================

اشتهر الرسام الأمريكي صمويل مورس Samuel F. B. Morse بحبه للاختراعات بجانب الفن، وقد ساهم في ظهور أول تلغراف بسلك واحد والمستوحي من التلغراف الأوروبي

ولكن أشهر إنجازاته كان في عام 1836 مع الفيزيائي الأمريكي جوزيف هنري Joseph Henry والميكانيكي والمخترع الأمريكي ألفريد فايل Alfred Vail في تطوير نظام تيلغراف كهربي يبعث نبضات كهربائية ليستقبلها مغناطيس كهربي يتواجد في دائرة الجهة الأخرى المستقبلة، كان الأمر في البداية عبارة عن رموز للأرقام فقط، ثم تم تطوير الرموز لتشمل الحروف كذلك ليتوسع بهذا استخدامها كشفرة لغوية تعبر عن أي شيء – وتم مراعاة أن تكون الحروف الأكثر ورودا واستخداما في اللغة الإنجليزية والنطق عادة : هي الأقصر في رموزها لسهولة وسرعة كتابة الرسائل

(ملحوظة : حتى عبارات طلب الإنقاذ التي ذكرناها منذ لحظات والتي أطلقتها الحكومة الألمانية 1905 : فكان يتم كتابتها كلها بالرموز في باديء الأمر – إلى أن تم الاتفاق على اختصارها إلى أول 3 حروف منها فقط SOS)

فكان مثلا حرف A عبارة عن نقطة ثم شرطة = . _
وحرف B ثلاثة شرطات ثم نقطة : _ _ _ .
وهكذا …

ومن أجل الاحتفاظ بنص الرسالة التلغرافية المرسلة بشفرة مورس : تم عمل نظام جديد في عام 1844 يقوم برسم علامات نقط وشرطات على شريط ورقي عند إرسال نبضات كهربية، حيث عن طريق حركة المغناطيس الكهربي يقوم بتشغيل ذراع تقوم بدفع إبرة على الشريط الورقي المتحرك، وعندما يتم قطع التيار، يسحب المغناطيس الكهربي الإبرة فيظل الشريط الورقي غير معلم عليه.

وبالطبع ظل الأمر فترة طويلة قاصرا على فهم مَن يعرفون الشفرة فقط سواء عند رؤيتها أو سماعها (نظام النقاط والشرطات أو النبضات القصيرة للنقاط والطويلة للشرطات)

وكان من أشهر المحاولات لإخراج تلغرافات كهربية سهلة القراءة للناس العادية في عام 1837 حيث اخترع ويليام كوك وشارلز ويتستون تلغرافات كهربية في إنجلترا تعمل بنفس فكرة التحكم في المغناطيسات الكهربائية في دائرة المستقبل، لكن عوضا عن صوت النبضات المعروف فقد استخدما أكثر من إبرة كمؤشرات تدور لتشير إلى الحروف الأبجدية التي يتم إرسالها.

ثم قاما في عام 1841 بابتكار تلغرافا يقوم بطباعة الحروف المستقبلة مباشرة، ولكنهما فشلا في تسويقه لأنه لم يُصنع منه سوى جهازين فقط. !!
=================

ومنذ اشتهار شفرة مورس Morse code في 1840 وقد لاقت قبولا واستخداما كبيرا في كل أنجاء العالم وخصوصا مع دخولها في اتصالات الراديو في 1890 (وتعتبر من أسرع وسائل إرسال المعلومات لخفتها مقارنة بالطرق الحالية الأسهل ولكن الأبطأ عنها)

وفي النصف الأول من القرن العشرين كانت أغلب الاتصالات العالمية السريعة بالفعل تستخدم شفرة مورس وما شمله ذلك من استخدامات في : خطوط التليفون، الكابلات البحرية، ودوائر الراديو
=================

أثر شفرة مورس ؟
الحقيقة أن التفكير في تشفير المعلومات باستخدام أقل المتغيرات (مثل شفرة مورس هنا حيث تم تشفير الأرقام والحروف إلى شرطة ونقطة ومسافات فقط) : فهذا كان فتحا كبيرا في طريقة التفكير والاختراع فيما بعد لنظام معلومات الأجهزة الحاسوبية باستخدام طريقة تشفير الصفر والواحد / أو التشغيل والإيقاف / أو المغنطة وعدم المغنطة / التوصيل وعدم التوصيل / إلى آخر هذه المتغيرات التي صار بالإمكان استخدامها في التعبير عن أي شيء نريده !!
بدءا من الأرقام والحروف أيضا – وانتهاء بما يحتويه كل بايت أو كل بيكسل من معلومات عن الصورة أو الفيديو المعروض أو الصوت المسموع !!

فمثلا الصفر الموجب : 0000
والواحد الموجب : 1000
والاثنين الموجب : 0100
وهكذا

وبالطبع مع سرعة التعبير والترجمة للرموز لم يعد هناك مشكلة في طول هذه الرموز المعبرة عن مختلف الأشياء
=================

وهنا تبقت معلومة أخيرة فقط وهي :
أنه لم يعد يعمل أحد الآن بشفرة مورس رسميا : إلا هواة اللاسلكي أو الراديو فقط لاستمتاعهم به على المستوى الشخصي ولسرعته، ولذلك لا تجد محترفا في هذا المجال إلا وغالبا يعرف شفرة مورس، ولكن لا يتم استخدامها آليا أو تكنولوجيا (فشفرة مورس لا يقرأها غالبا إلا الإنسان ولم يتم الاعتماد على ترجمتها للقراء العاديين) وجدير بالذكر أن الأقمار الصناعية للهواة والمسماة بأقمار أوسكار تعمل على استقبال أنماط شفرة مورس

وفي النهاية : يمكن الاستماع إلى اتصالات الهواة بشفرة مورس على ترددات العشرين متر (14 ميجا هيرتز) حيث يكون القسم السفلي من التردد مخصص لشفرة مورس فقط أي قد تستقبله على ترددات 14.005 إلى 14.030 ميجا هيرتز. وبنمط الحزمة الجانبية الموحدة (SSB)



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد