×


هل سمعت بالتبرع بالمتقدرات (الميتوكندريا)؟! وعلاقته بوجود آباء ثلاثة للمولود

4811



كثير منا سمع في السنة الماضية عن ولادة طفل من ثلاثة آباء، من الغريب أن يكون لدى إنسان أكثر من أب وأم !! إحدى هذه الحالات والتي يكون الطفل مرتبطًا فيها جينيًا بالآباء الثلاثة ناتجة عن التبرع بالمتقدرات.
على بركة الله نبدأ:
أولًا- ما المتقدرات؟ ما وظيفتها؟ ولماذا هي دون باقي عضيات الخلية؟
المتقدرات ببساطة هي مصانع الطاقة في الخلية، فهي تقوم بالتنفس الخلوي (استهلاك الأوكسجين وإنتاجATP ضمن الخلايا الحية)
نحن -عزيزي القارئ- نرث جيناتنا مناصفة من أمهاتنا وآبائنا، ولكن المتقدرات والتي هي مصانع الطاقة تأتي من الأم فقط (بويضة)، وبذلك تصبح نبع الحنان نبع الطاقة الخلوية
يختلف عدد وتوزع مصانع الطاقة الخلوية في الخلية بحسب حاجة الخلية للطاقة ونشاطها واستهلاكها، ومصانع طاقتنا هذه تمتلك شيئًا مميزًا عن باقي عضيات الخلية؛ وهو أنها تمتلك مورثاتها الخاصة، وبدقة أكثر mtDNA ‘الدنا المتقدري’ وهو عبارة عن 37 مورثة ترمز عديدات البتيد الضرورية لعملية الأكسدة الفسفورية (إنتاج الطاقة)
وبسبب عوامل عدة زاد في العصر الحديث حصول بعض الطفرات، والتي تسبب بالطبع أمراضًا لدخولها على نظام، حيث:
سجلت أول حالة إصابة بطفرة في الدنا المتقدري عام 1988.
يصاب في الولايات المتحدة الأميركية؛ طفل على الأقل من كل 5000 إلى 10,000 طفل بطفرة الدنا المتقدري.
وأما نسبة انتقال الطفرات في المورثات فتقدر بولادة من بين كل 200 ولادة !!
وفي المملكة المتحدة يصاب طفل من بين 6500 طفل بدرجة خطيرة، ولا يوجد أسماء لهذه الأمراض، وذلك لأنَّ أعراض المرض تختلف من شخص لآخر،حسب نوع الخلايا وعدد المتقدرات المصابة.
ما الحل؟
هنالك تقنيتان لنقل المتقدرات، وهما : ST , PNT
ST ” spindal transfer”
وهي تعني نقل مغزل الانقسام (الذي يحصل للجينات أثناء انقسام الخلايا)
– يكون لدينا بويضتان، بويضة تحتوي المتقدرات المريضة، وبويضة المتبرعة.
– ينزع من كل منهما مغزل الانقسام الذي يكون في الطور الاستوائي.
فنحصل على بويضتين منزوعتي مغزل الانقسام، وعلى جينات الأم معزولة، تنقل جينات الأم التي تكون محمولة على مغزل الانقسام إلى البويضة السليمة؛ فنحصل على بويضة مكونة من متقدرات المتبرعة وجينات الأم، و يحدث بعد ذلك الإلقاح.
PNT ” pr-nuclear transfer”
الفرق هنا هو أن الإلقاح يحدث لكل من البويضتين، ومن ثم تنزع نواتهما فنحصل على بويضتين ملقحتين منزوعتي النواة؛ ثم نقوم بنقل نواة الأم المصابة إلى بويضة المتبرعة السليمة فنحصل على بويضة ملقحة سليمة.
#محاذير
هناك نقطتان يجب الأخذ بهما بعين الاعتبار:
الأولى: عند النقل (سواء النواة أو مغزل الانقسام) تنتقل بعض المتقدرات المصابة إلى البويضة السليمة وتقدر النسبة 2% وهي نسبة ضئيلة جدًا، ولكن لا يجب إهمالها.
الثانية: كما أننا نمتلك زمر دم مختلفة؛ فإننا نمتلك أنواعًا مختلفة من المتقدرات، فيجب حدوث توافق نوعي للمتقدرات.
ورغم عدم وجود دليل واضح على خطورة تلك العملية، إلا أنَّ العلماء يوصون بمزيد من الأبحاث حول ذلك.
دمتم بصحة وعافية.
وأبعدكم الله عن الطفرات.

المصادر :

https://www.hfea.gov.uk/docs/2014-10-01_Mitochondrial_donation__an_introductory_briefing_note_-_final.pdf

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4005369/



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد