هل للطيور أسنان ؟ وهل هذا دليل على التطور !
 




هل للطيور أسنان ؟ وهل هذا دليل على التطور !
هي ليست أسنان بالمعنى الحرفي للكلمة فبعض الطيور لديها مسننات تشبه الأسنان ، تسمى توما ، مما يساعدها على الإمساك بالطعام. الطيور الجارحة مثل الصقور. قد يكون لها أيضًا “سن تومال” في الفك العلوي الذي يستخدمونه لقطع فقرات فرائسهم. ومع ذلك ، هذه ليست أسنان بالمعنى الحقيقي للكلمة ، لأنها ليست مغلفة بالمينا.
——————————
الطيور الحديثة تمتلك فضلات عظمية تسمي (الأسنان الكاذبة) تشبه الأسنان أصل الأسنان الكاذبة غامض ??
 
Modern birds possessed bone excrescences (pseudoteeth) which resembled teeth, The origin of pseudoteeth is enigmatic
——————————-
في عام 1821 ، كان جيفري سانت هيلير أول عالم ينشر أن الطيور فقدت أسنانها كهيكل مادي بين 60 و 80 مليون سنة مضت لكن معاصريه اعتبروا عمله معيبًا
————————-
سؤال حول كيفية نجاة الكائنات التي فقدان أسنانها نظرًا للأهمية الحاسمة للأسنان سيكون فقدان الأسنان شيء مميتًا للكائنات لأنه سيكون مسبوقًا دائمًا في التطور بسلسلة بطيئة من التكيف المسبق لأدوات ثانوية لم تتطور بعد فكيف يتم التعويض عن فقدان الأسنان وكيف يعيش الكائن الحي ؟
——————————-
في الواقع ، يمكننا أن #نفترض أن فقدان الأسنان كان سيكون مميتًا إذ لم تكن هذه الأصناف مجهزة بالفعل بأداة بديلة ، منقار مثلا
يشار إلى أن فقدان الأسنان في أفيالاي يتزامن مع وجود منقار. في الواقع ، على الرغم من أن المناقير القرنية لا يتم حفظها في الأحافير
{ بمعني ان الدليل مفقود }
———————-
ما تراه أمامك هو حجر كهرمان منذُ 99 مليون سنة في ميانمار حُجزت بداخله
رأس احدى أصغر الطيور { أو الديناصورات كما تقول الدراسة }
– فأين الأفتراض بالحلقات التدريجية الوسيطة من 99 مليون سنة
– ولما سميتموه ديناصور لأن له مسننات أليس للطيور الحديثة نفس المسننات !
– رأس طائر محفوظ من 99مليوووون سنة يسحق التطور أم يثبته ?‍♂️

لا يتوفر وصف للصورة.

0 0 votes
Article Rating




التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments



bnr

bnr bnr


0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x