×


وزنك وعلاقته بالسُعرات الحرارية – الكالوري – الحريرات 




وزنك وعلاقته بالسُعرات الحرارية – الكالوري – الحريرات 

كثيرًا ما نسمع عن كلمة السعرات الحرارية (الاسم الإنكليزي منها هو الكالوري) أو نجدها مدونةً على أغلفة بعض أنواع المواد الغذائية.
فيا تُرى ماذا تعني؟

أولًا: لمَ سميت بالسعرة الحرارية؟
ذلك أنَّها تعبر عن كمية الطاقة أو الحرارة التي يستمدها الجسم من أنواع الغذاء المختلفة، سواء كانت بروتينات أو كربوهيدرات أو دهون.
وتُعرَّف أيضًا بأنها كمية الطاقة اللازمة لرفع درجة حرارة جرام واحد من الماء بمقدار درجة مئوية واحدة (وحدة قياس الحرارة).
فما فائدة هذه الطاقة؟
تعتمد خلايا جسم الإنسان المختلفة على هذه الطاقة من أجل القيام بوظائفها المتنوعة على أكمل وجه، لذلك فإنه عند حدوث زيادة كبيرة أو نقص كبير في عدد السعرات الحرارية عن المطلوب تختل هذه الوظائف، مما يؤدي إلى الإصابة بالمشاكل الصحية.

سؤال دائمًا ما تسأله لنفسك: كم تحتاج يوميًا من السعرات الحرارية؟
تختلف احتياجات الجسم اليومية من السعرات الحرارية من شخص لآخر، اعتمادًا على الاختلافات في السن والجنس والحجم ومستوى النشاط.
لكن هناك متوسط لاحتياجات الجسم من السعرات الحرارية، فمثلًا متوسط احتياج الرجل البالغ اليومي هو 2700 سعرة حرارية، بينما متوسط الاحتياج لدى النساء هو 2200 سعرة حرارية يوميًا.
تختلف كمية الطاقة المستمدة من الأطعمة بين نوع وآخر، حيث يحتوي كل جرام من الكربوهيدرات على 4 سعرات حرارية، وكل جرام من البروتين يحتوي على 4 سعرات حرارية أيضًا، بينما يحتوي كل جرام من الدهون على 9 سعرات حرارية.
ويُنصح بأن يكون 45-65% من السعرات الحرارية مستمدة من الكربوهيدرات، 35-20% منها مستمدة من الدهون، بينما 10-35% من البروتينات.
وتتمثل الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية في الزيوت والزبدة والدهون الأخرى، وأيضًا في الحلويات السكرية، والأفوكادو والكينوا والجوز وزيت الزيتون والحبوب بأنواعها.
بينما تُعد الفاكهة والخضروات من الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة. لمَ؟ لأنها تحتوي أليافًا لا تُهضم، فلا يأخذ الجسم منها طاقة، إنما يستمد من جزء من الخضار بعض الطاقة (وطبعًا الفيتامينات والمعادن وغيرها، إلا أن حديثنا هنا عن الطاقة).

ما علاقة السعرات الحرارية بالوزن إن كانت تُستخدم للطاقة؟!
جسدك أعقد وأكثر تنظيمًا مما تعتقد.
لكي نحافظ على ثبات وزن الجسم لابد من وجود توازن بين عدد السعرات التي نتناولها وعدد السعرات التي يحتاجها الجسم، فمثلًا عند تناولك عدد كبير من السعرات الحرارية الزائدة عن احتياجات الجسم، فإنه يقوم بتخزين هذه الطاقة في صورة جلايكوجين (glycogen) -وهو الشكل الذي تخزن عليه السكريات-، أو في صورة دهون ليستخدمها في وقت لاحق عند الحاجة إليها، بحيث تُخزن في الكبد والعضلات والخلايا الدهنية، ومع مرور الوقت واستمرار تناول كميات من السعرات الزائدة عن حاجة الجسم، يزداد مخزون الدهون في الجسم مما يتسبب في زيادة الوزن.
أما عند تناولك لعدد من السعرات الحرارية أقل من حاجة الجسم بكثير، فإن الجسم يحاول تعويض هذا النقص عن طريق استخدام الطاقة المخزنة في صورة دهون أو جلايكوجين مما يؤدي إلى فقد الوزن مع مرور الوقت، وهو النظام المتبع في برامج التخسيس.

إن الحفاظ على نظام غذائي سليم أمر ضروري لتنعمَ بحياة صحية وسليمة، سواء على المستوى البدني والعقلي.
دمتم بعافية.

المصادر:  1  2  3  4 



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد