×


أصغر حشرات بالعالم(الجزء الأول)




لطالما امتلكت الحشرات تلك المقدرة على استثارتنا نحن البشر ، إما بتلك السعادة حين النظر إلى هذه الفراشات أو هو ذلك الذعر حين ترى تلك الفتيات بعضًا من الصراصير ، فهناك أيضًا من الحشرات تلك التي تطير وتعوم بل وتزحف تحت الرادار شديدة الضآلة لدرجة أنها غير مرئية أصلاً من عيون البشر.
إن لهذه الحشرات أسماءً بديعة ً لها رونقها فمثلاً: توجد فراشة القزم الأزرق كما يوجد دبور السمكري بيلا ، نعم هكذا هي أسماؤهم سمكري و قزم :”) ، لكن للأسف لدينا القليل من المعلومات حول تلك الفصائل من الحشرات نظراً لحجمها الصغير الذي يجعل من الصعب ملاحظتهم بل يجعله تحدٍ كبير أمام العلماء لدراستهم.
فتتنوع تلك الحشرات الصغيرة في حجومها من عنكبوت حجمه أصغر من رأس الإبرة إلى حشرة فرس النبي أو السرعوف التي تصل إلى واحد سنتيمتر طولاً ، و في المقال سنتناول بشيء من التفصيل عن تلك الحشرات الأكثر ضآلة ً (بالنسبة لنوعها) بالعالم.
1 – فراشة القزم الأزرق الغربي :
فعلى الرغم من أن تلك الفراشات تظهر منمقة ً و رقيقة ، فإن حفريات ما قبل التاريخ تقترح أن الفراشات كانت موجودة منذ أكثر من 200 مليون عامٍ ، وقد حلّقت منذ قديم العصور بين الديناصورات ولم تكن توجد تلك الزهور الغنية باللقاح حتى تتغذى عليها ، فقد تمكنت من البقاء خلال عصور الانقراض الضخمة مثل العقد الجليدي ، أما اليوم فإن رتبة حرشفيات الأجنحة من الحشرات تضم حوالي 180 ألفًا من الفصائل فلا تضم فقط الفراشات مثل ذباب العُثّ .
إن أصغر الأفراد داخل عائلة الفراشات يعتقد أنها هي فراشة القزم الأزرق الغربي ، فالقزم الغربي يتواجد بأمريكا الشمالية و الغرب الأقصى مثل جزر هاواي والشرق الأوسط ، كما يمكن التعرف عليها من خلال رسوم بنية تميل للنحاسي و زرقاء باهتة عند أسفل الجناحين ، كما أن المسافة بين نهايتيهما تقارب الـ12 ملليمتر ، أما عن نظائر هذه الفراشة فهي فراشة القزم الأزرق الشرقي و التي تتواجد في الغابات على امتداد الشواطئ الأطلسية.
2- عنكبوت باتو ديجوا :
معظم العناكب التي تتواجد حول المواطن الأمريكية مفيدة أكثر من تلك الضارة ، و هذا يتضمن أيضًا العنكبوت الأصغر ، عنكبوت الباتو ديجوا ، و الذي يعيش حول نهر الريو ديجوا شمال كولومبيا ، و تعد تلك العناكب صعبة الرصد حيث أن الذكور منها ينمون ليصلوا لحوالي ثلث ملليمتر فقط ! أصغر حتي من رأس الإبرة ! البعض يعتقد أنه يوجد أصغر من هذا المخلوق يزحف في مكان ما ، فعلى سبيل المثال ، أنثى عنكبوت الأنابيستولا كايكولا و التي تعيش في غرب افريقيا يبلغ طولها 3/100 إنش ، أي حوالي 0.075 سنتيمتر فقط ! وكما هو معلوم فإن طول الذكر أقل من طول الإناث في الفصيلة، تُرى يكون طول الذكر!
3- يعسوب سكارليت القزمي :
وسط جميع الحشرات فإن حشرة اليعسوب تعد أضخم الخنافس ، بما في ذلك اليعسوب المسمي بالميجانيورا والذي عاش في عصور ما قبل التاريخ كان يعتبر واحدًا من أضخم الحشرات المعروفة على الإطلاق حيث بلغت المسافة بين نهايتي جناحيه حوالي 70 سنتيمتر ، أما بالنسبة للسجل الأحفوري فيظهر أنها قد عاشت منذ حوالي 300 مليون سنة ، أي خلال العصر الترياسي ، كما كانت تعتبر تلك الفصيلة من الفصائل المفترسة التي تتغذى على الحشرات الأخرى ….الحمد لله على انقراض هذا المخلوق! ، اليوم فصيلة اليعسوب – والتي تسمي بالأودوناتا – فقد بلغت المسافة بين نهايتي جناحيها حوالي 20 سنتيمتر فقط ، كما بلغ طول جسمها حوالي 12 سمنتيمتر.
إن يعسوب سكارليت القزمي و الذي يعرف بالقزم الشمالي أو اليعسوب المتضائل ، له موطن أصلي يمتد من أقصي جنوب آسيا و حتي اليابان و الصين ، أما حاليًا فيتواجد من حين لآخر في استراليا ، و بالنسبة لحجم يعسوب سكارليت فإن المسافة بين نهايتي جناحيه تقدر بحوالي 20 ميلليمتر فقط.
4- العُثّ المتقزم :
بينما تعتبر معظم الفراشات في حالة ارتباط مع دفئ النهار ، فإن معظم العُثّ يميل إلي بدأ طيرانه في المساء ، و رغم ذلك فإنه ليس من السهل التفريق بين هاتين الحشرتين ، الفراشات و العُثّ ، فإن هناك نوع من الفراشات و المسمي ملانيتيس ليدا ، و الذي يتميز بالطيران فترة المساء مثل العُثّ ، كما أن هناك أنواع من العُثّ تتميز بالطيران في النهار أيضًا ، و تعتبر أفضل طريقة للتفريق بينهما هي بالنظر إلي قرون استشعار كل منهما ، فالفراشات تمتلك طرف كروي صغير عند نهايتيها أما العُثّ فلا
يمتلكها .
و بالنسبة لأصغر أنواع العُثّ فهو يأتي من عائلة نيبتوكيلوداي ، و الذي يُشار إليه باسم العُثّ المتقزم ، و بالضبط تلك الفصيلة المسماة إنتاتشا أسيتوسي ، فإن المسافة بين نهايتي جناحيها تقارب الـ3 ميلليمتر فقط رغم أن المتوسط للعُثّ
هو 25 ميلليمتر !
إن العُثّ يبدأ حياته في شكل يرقات صغيرة مُنقِّبة ً خلال ورقات النباتات المضيفة المختلفة ، كما أن لها أنماط محددة تتركها علي الورقات لتقول لك نعم أنا اليعسوب المتقزم الذي أكلت من هنا ..
0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x