×


أيُّهُما يكون أولًا في الجنين، العظم أم اللحم (العضلات)؟

72389_587724044722787_8608918029219197790_n



أيُّهُما يكون أولًا في الجنين، العظم أم اللحم (العضلات)؟

كان سؤالنا البارحة: أيُّهُما يكون أولًا في الجنين، العظم أم اللحم؟
هذا المقال قسمين، قسم لغير المختصين، والقسم الثاني للمختصين

#بدايةً دعونا نتأمّل قوله تعالى: {ﻓَﺨَﻠَﻘْﻨَﺎ ﺍﻟْﻤُﻀْﻐَﺔَ ﻋِﻈَﺎﻣًﺎ ﻓَﻜَﺴَﻮْﻧَﺎ ﺍﻟْﻌِﻈَﺎﻡَ ﻟَﺤْﻤًﺎ} (المؤمنون: 14)

نأتي إلى إعراب الفاء، فنلاحظ أنها حرف عطف يفيد الترتيب مع التعقيب (https://goo.gl/SNRDnB)

وقبل الإجابة عن سؤالنا، لا بد أن نأخذ فكرة عن معنى كلمة (#مضغة)، خاصةً أنّه عند التحدث عن الإعجاز العلمي في خلق الجنين في القرآن،كثيرًا ما نسمع هذه العبارة فيقول قائل: هل شاهدت جنينًا يُجهض قبل اكتمال نموّه فينزل هيكلًا عظميًّا؟
لذلك وَجبَ الإشارة إلى معنى كلمة (#المضغة) في اللغة العربية، حيث ذكر الفيروزآبادي: “المُضْغَةُ، بالضمِ: قِطْعَةُ لَحْمٍ وغيرِه” (القاموس المحيط، باب الغين، فصل الميم، ص 788).

ووصفُها قرآنيًّا بالمُضغة دلالةٌ على أنها ليّنة قابلة للمضغ لم تتصلّب بعد، وتبيانٌ لما سيأتي بعدها، ودلالة على أنها مزيج من الخلايا المختلفة التي سينشأ عنها باقي أنسجة الجسم من عظام وأعصاب ولحم وغيره، فلم تُوصف بأنها قطعة لحم؛ لأنّ اللحم يعني النسيج العضلي فقط، وهذا ما سنُبيِّنه لاحِقاً.
(https://goo.gl/OYEhBC)
ويبدأ طورها من اليوم (24) أو (26) من حياة الجنين، وتستمر حتى الأسبوع السادس
(https://goo.gl/rqi3xX)
ـــــــــــ

{ﻓَﺨَﻠَﻘْﻨَﺎ ﺍﻟْﻤُﻀْﻐَﺔَ ﻋِﻈَﺎﻣًﺎ}
إنّ تكون وتمايز #الأنسجة العظمية يسبق الأنسجة العضلية التي ستحيط بالعظام في مرحلة لاحقة؛ أي أنّ العظام تتكوّن أولًا، ثم تُغطِّيها العضلات الهيكيلية أي اللحم.

والآن نبدأ بتوضيح هذه النقطة علميًّا:

1. نقلًا عن الموقع #الطبي الشهير medscape الذي يقول حرفيًّا
“أنسجة الهيكل العظمي هي أول الأنسجة الرئيسية التي تظهر بوضوح في عملية التمايز في تطور الأطراف العلوية”
“The tissues of the skeletal system are the first major tissues to show overt differentiation in the developing upper limb”
(https://goo.gl/vewUZ3)
ـــــــــــ
2. إذ يبدأ تكوّن #الغضاريف بعد (5.5) أسابيع من عمر الجنين
Cartilage formation begins by 5½ weeks
(https://goo.gl/9mn7QJ)
Moore and Persaud, 2003. P382
(https://goo.gl/cQzoue)
ـــــــــــ
3. وبحلول #الأسبوع (5.5)، يبدأ تكوُّن عظام اليد، بما في ذلك الإبهام والأصابع والمعصم
By 5½ weeks… begin forming the bones in the hand including the thumb and fingers. Wrist formation is also underway.
(https://goo.gl/OM3bFd)
Moore and Persaud, 2003. P86.
(https://goo.gl/hvLOec)
ـــــــــــ
4. وفي الأسبوع (6)، يحدث تمايز الذراعين والرجلين بسرعة، لكنّ #الأطراف العُلُوية تتطوّر أسرع من السفلية، وتَكَوِّن الغضاريف للعظام مستقبلاً
The differentiation of the arms and legs progresses rapidly, whereby the upper extremities are always somewhat further developed than the lower ones.
The chondrogenesis of the future bones…
(https://goo.gl/11gdeZ)
ـــــــــــ
5. فبعد (6.5) أسابيع، يتمايز المرفقان ويبدأ #الجنينبتحريك كلتا يديه، وتبدأ اﻷصابع بالانفصال بعضِها عن بعض بشكل أثلام بينها، ويظهر أيضًا كلٌّ من لوحة القدم والكاحل، في حينٍ تبدأ أصابع القدم وعظام مشط القدم بالتكوُّن في الأقدام.
6. تكون المفاصل قيد التطور، وتبدأ الألياف العضلية الأولية بالتشكُّل دلالة على نموّ عضلات الجنين.
By 6½ weeks, the elbows are distinct and the embryo begins moving both hands. The fingers are also starting to separate as evidenced by the appearance of notching between the digital rays.
The foot plate and ankle also emerge while toes and metatarsal bones begin to form in the feet.
Joint development is underway and the onset of primary muscle fiber formation indicates the embryo’s muscles are growing.
(https://goo.gl/XLGQqR)
(https://goo.gl/J87od8)
(https://goo.gl/FPS14m)
ـــــــــــ
7. ولكنّ البعض اعترض، فقال: لا يمكن أن تُعدّ الغضاريفُ عظامًا!
وبما أنّ #القرآن_الكريم نزل بلسانٍ عربي مبين، سنعود الآن إلى معاجم اللغة العربية، لنرى ما كانت تعنيه كلمة غضروف عند العرب، والمفاجأة:
الغضروف: كل عظم لين في أي موضع كان. (المعجم الوسيط)
الغُضْرُوْفُ: كلُّ عَظْم رَخْصٍ (لين). (المحيط في اللغة)
الغُضْرُوف: كلُّ عَظم رَخْص ليّن في أَيّ موضع كان. (لسان العرب)
(https://goo.gl/d3nnLb)
ـــــــــــ
8. والآن، ما معنى كلمة لحم؟
من المعروف أنّك عندما تذهب إلى الجزّار لشراء اللحم، فإنّ ما يقطعه لك هو العضلات، ولنتأكّد أكثرَ استعنّا بمعاجم اللغة #العربية، وأتت المفاجأة أيضًا:
اللَّحْمُ من الجسم: الجزء العضلي الرَّخو بين الجلد والعظم!
(https://goo.gl/3voPcr)
وعند بحثنا عن معنى كلمة “عضلة”:
عَضَلَة: جمع عَضَلات وعَضَل: (التشريح) كلُّ عُضوٍ لحميٍّ يتألَّف من الألياف، يُمكِن أنْ يُسبِّبَ انقباضُه وارتخاؤه حركةً في الجسم.
(https://goo.gl/qmQU3u)
ـــــــــــ
#نستنتج مما سبق -وبسهولة وبوضوح- أنّ العظام تتشكل قبل العضلات!

إلى هنا ينتهى ردُّنا بالنسبة لغير المُختصِّين.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

أما لأهل #الاختصاص ولمن أراد التوسع أكثر:

مع كل دورة مبيضية، بويضة واحدة فقط تنجح في النمو، لتبدأ رحلتها في الهجرة من المبيض إلى قناة فالوب، ومن ثَمَّ إلى الرحم، وهناك يحدث الإخصاب، حيث تلتقي النطفة مع البويضة.
ومن أهمّ نتائج الإخصاب بداية التفلُّج، وهو عملية الانقسام، حيث تمرُّ البويضة المُخصَّبة بسلسلة من الانقسامات المُتكرِّرة.
وببلوغ الجنين عُمُرَ (3) أسابيع، تتكوُّن الطبقات الجرثومية الثلاثة (الأديم الظاهر، والأديم المُتوسِّط، والأديم الباطن)، وهذه الطبقات سوف تكوُّن كلَّ الأنسجة والأعضاء للجنين.

1- #المرحلة الجنينية (embryonic period)، وهي التي تبدأ من الأسبوع (3) إلى الأسبوع (8) من النمو الجنيني، وتعطي فيها كلُّ طبقة من الطبقات الجرثومية الثلاثة الأنسجةَ والأعضاءَ التي تكوُّنها؛ وكنتيجة لتكوُّن الأعضاء تنشأ معظم صفات شكل الجسم.

2- فأهمُّ ما يُعطيه الأديمُ المُتوسِّط هو الأديم المُتوسِّط المجاور للمحور (paraxial) الذي يُكوِّن الجُسَيْدات التي تُعطي بدورها: البَضْعَةَ العَظْمِيَّةَ (sclerotome) التي تُكوِّن الغضروف والعظام، والبَضْعَةَ العَضَلِيَّةَ (myotome) التي تُكوِّن العضلات، وعلى هذا المحور يدور مقالنا..

كما يُعطي #الصفيحة المُتوسِّطة (intermediate plate)، والصفيحة الجانبية (lateral plate).

T.W. Sadler , Langman’s Medical Embryology , 12th Ed , Lippincott Williams & Wilkins, New York ,2012 , P 41-42 , P 84-85
ـــــــــــ
3- إذ ﺗﺒﺪﺃ #ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﻌﻈﻤﻲ ﻭﺍﻟﻌﻀﻠﻲ ﻋﻨﺪ ﺗﻜﻮﻳﻦ ﺍﻟﻘُﺮﺩﻭﺩ (notochord) ﻭﺍﻷﻧﺒﻮﺏ ﺍﻟﻌﺼﺒﻲ (neural tube) ﻓﻲ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (3) ﻣﻦ ﻋُﻤُﺮِ ﺍﻟﺠﻨﻴﻦ، ﺣﻴﺚ ﺗﺒﺪﺃ ﻄﺒﻘﺔ الأَديمُ المُتَوَسِّط (mesoderm) ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺘﺮﺍﻛﻴﺐ ﺑﺎﻟﺘﻜﺎﺛﻒ لِتُكوِّن ﻋﻤﻮﺩَﻳﻦ ﻃﻮيلَين ﻣﻦ طﺒﻘﺔ الأَديم المُتَوَسِّط المُجَاوِر للمِحْوَر (paraxial mesoderm).

ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (3)، ﺗﺒﺪﺃ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻋﻤﺪﺓ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻴﺔ ﺑﺎلانقسام إلى ﻛُﺘَﻞٍ ﻣﻦ ﺍﻷﺩﻳﻢ ﺍﻟﻤُﺘﻮﺳِّﻂ ﺗُﻌﺮَﻑ ﺑﺎﻟﺠُﺴﻴْﺪﺍﺕ (somites). ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠُﺴﻴﺪﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺑﺮﻭﺯﺍﺕ ﺷﺒﻴﻬﺔ ﺑﺎﻟﺨﺮﺯ ﻋﻠﻰ ﻃﻮﻝ ﺍﻟﺴﻄﺢ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻲ ﺍﻟﻈﻬﺮﻱ ﻟﻠﺠﻨﻴﻦ.

ﻛﻞ ﺟُﺴﻴْﺪﺓ ﺗﺒﺪﺃ ﺑﺎﻟﺘﻤﺎﻳﺰ إلى ﺟﺰﺃﻳﻦ:
1. ﺍﻟﺠﺰﺀُ ﺍﻟﺒﻄْﻨِﻲُّ الإﻧْﺴِﻲّ ﻳُﻌﻄﻲ ﺍﻟﺒَﻀْﻌَﺔ ﺍﻟﻌَﻈْﻤِﻴَّﺔ (sclerotome).
2. ﺍﻟﺠﺰﺀُ ﺍﻟﻈﻬﺮﻱ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻲ ﻳُﻌﻄﻲ ﺍﻟﺒَﻀْﻌَﺔُ ﺍﻟﻌَﻀَﻠِﻴَّﺔُ ﺍﻟﺠِﻠْﺪِﻳَّﺔ (dermomyotome).

ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻀْﻌَﺔ ﺍﻟﻌَﻀَﻠِﻴَّﺔ (myotonme) ﺳﺘُﻜﻮِّﻥ ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﺍﻟﻤُﻨﺘِﺠﺔ ﻟﻠﺨﻼﻳﺎ ﺍﻟﻌﻀﻠﻴﺔ، أو ﻣﺎ ﻳُﺴﻤَّﻰ بالأﺭﻭﻣَﺔٌ الﻋَﻀَﻠِﻴَّﺔ (myoblast).
Keith L. Moore, THE DEVELOPING HUMAN CLINICALLY ORIENTED EMBRYOLOGY ,10th Ed ,Elsevier’s Health Science, New York , 2016, P337
(https://goo.gl/1jS4It)
ـــــــــــ
4- #ﺗﻤﺎﻳﺰ_ﺍﻷﻧﺴﺠﺔ_ﺍﻟﻌﻈﻤﻴﺔ:
بنهاية ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (4)، ﺗﺒﺪﺃ ﺍﻟﺒَﻀْﻌَﺔ ﺍﻟﻌَﻈْﻤِﻴَّﺔ ﺑﺎﻟﺘﻤﺎﻳﺰ إلى اللُحْمَة المُتَوَسِّطَة (mesenchyme) ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺘﻠﻚ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻤﺎﻳﺰ إلى ﻧﺴﻴﺞ ﻋﻈﻤﻲ.
ﺍﻟﻌﻈﻢ ﻳﻈﻬﺮ #أﻭلًا ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺗﻜﺪُّﺱ ﻣﻦ ﺧﻼﻳﺎ ﺍﻟﻠُّﺤْﻤَﺔ ﺍﻟﻤُﺘَﻮَﺳِّﻄَﺔ، ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺘﻜﺪُّﺱ ﻫﻮ ﺇﻧﺬﺍﺭ ﺑﺒﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺠﻴﻨﻴﺔ (selective gene activity) ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﻖ ﺍﻟﺘﻤﺎﻳﺰ، ثمّ يتمايز ﺍﻟﻨﺴﻴﺞ ﺍﻟﻌﻈﻤﻲ إلى ﻧﺴﻴﺠَﻴﻦ ﺃﻭﻟﻴَّﻴﻦ ﻫﻤﺎ ﺍﻟﻠُّﺤْﻤَﺔ ﺍﻟﻤُﺘَﻮَﺳِّﻄَﺔ ﻭﺍﻟﻐﻀﺮﻭﻑ.
T.W. Sadler , Langman’s Medical Embryology , 11th Ed , Lippincott Williams & Wilkins, New York ,2012 , P136
(https://goo.gl/yJnQlU)

ﻭﻟﻜﻲ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻣﻔﻬﻮﻣﺔ أكثر، ﻓﺈﻧﻨﺎ ﺳﻨﺄﺧﺬ ﺍﻷطراف ﻣﺜﺎلًا ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ:
فبنهاية ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (4)، تبدو ﺑﺮﺍﻋﻢ ﺍلأﻃﺮﺍﻑ على شكل ﺗﺠﻴُّﺐ ﺧﺎﺭﺟﻲ ﻣﻦ ﺟﺪﺍﺭ ﺍﻟﺠﺴﻢ ﺍﻟﺒﻄﻨﻲ ﺍﻟﺠﺎﻧﺒﻲ.

ﺗَﺨَﻠُّﻖ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻭﺍﻟﺴﻔﻠﻰ ﻳﻜﻮﻥ ﻣُﺘﺸﺎبِهًا ﻣﺎ ﻋﺪﺍ ﺍﻻﺧﺘﻼﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ، إذ إﻥّ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﺗﺴﺒﻖ ﺍﻟﺴﻔﻠﻰ ﺑﻴﻮﻣﻴﻦ.

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺒﺪﺃ ﺍﻟﺸﻜﻞ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﺑﺎﻟﻈﻬﻮر، ﺗﺘﻜﺪَّﺱ ﺧﻼﻳﺎ ﺍﻟﻠُّﺤْﻤَﺔ ﺍﻟﻤُﺘَﻮَﺳِّﻄَﺔ (mesenchyme)، وتبدأ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﺑﺎﻟﺘﻤﺎﻳﺰ ﻟﺘُﻜﻮِّﻥ ﺍﻟﺨﻼﻳﺎ ﺍﻟﻐﻀﺮﻭﻓﻴﺔ.
T.W. Sadler , Langman’s Medical Embryology , 11th Ed , Lippincott Williams & Wilkins, New York ,2012 , P150
ـــــــــــ
5- ﻭﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (6)، ﻳﺘﺤﻮّﻝ ﻫﻴﻜﻞ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ إلى ﻧﺴﻴﺞ ﻏﻀﺮﻭﻓﻲ، ﻭﻓﻲ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (7) ﻳﺒﺪﺃ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻐﻀﺮﻭﻑ ﺑﺎلتعظُّم!

6- ﻳﺒﻘﻰ ﻟﺪﻳﻨﺎ ﺍلآﻥ #ﺗﻤﺎﻳﺰ_اﻟﻌﻀﻼﺕ:

ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﺳﺎﺩﻟﺮ (Sadler)
“ﺃﻭّﻝ ﺗﺤﺮﻳﺾ (Induction) ﻟﺘﻤﺎﻳﺰ ﻟﻌﻀﻼﺕ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ يظهر ﻓﻲ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (7) ﻣﻦ ﺍﻟﺘَﺨﻠّﻖ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﺗﻜﺪُّﺳﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻠُّﺤْﻤَﺔ ﺍﻟﻤُﺘَﻮَﺳِّﻄَﺔ (mesenchyme) ﻗﺮﺏ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﺒﺮﺍﻋﻢ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﺔ!”

وبهذا ﻳﻈﻬﺮ أﻥّ ﻏﻀﺎﺭﻳﻒ ﺍلأﻃﺮﺍﻑ ﺗﻜﺘﻤﻞ ﺑﻨﻬﺎﻳﺔ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (6)، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺒﺪﺃ ﺍﻟﻌﻀﻼﺕ ﺑﺎﻟﺘﻤﺎﻳﺰ ﻓﻲ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ (7)، ﻭﻫﺬﺍ يعني أنّ خلق العظام يكون أولًا ثم تكتسي باللحم أي العضلات!
T.W. Sadler , Langman’s Medical Embryology , 11th Ed , Lippincott Williams & Wilkins, New York ,2012 , P150
(https://goo.gl/BLENWZ)

استُعين بالمُعجَم الطبيّ المُوحَّد الصادر عن#منظمة_الصحة_العالمية لترجمة المُصطلَحات الطبية (https://goo.gl/cFyndp).
ـــــــــــ

#الباحثون_المسلمون
#MRA1982

3.7 7 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
4 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






4
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x