×


اعتلال الشبكية السُّكري معلومات ونصائح تهمك!




اعتلال الشبكية السُّكري
معلومات ونصائح تهمك!

لا يكتفي مرض السُّكري بمنعك من تناول الحلويات كما تشاء، بل إن لم تتبع بعض الإرشادات سيؤثر على قدرتك على الرؤية مُسببًا ما يعرف بـ: اعتلال الشبكية السُّكريDiabetic Retinopathy
اعتلال الشبكية السُّكري هو أحد مضاعفات مرض السُّكريDM (بنوعيه الأول والثاني)، والذي يسبب تلفًا تدريجيًا للبطانة الحساسة للضوء خلف العين والتي تعرف بالشبكية.
?كيف يحدث ذلك؟
كما نعلم فإن عدم ضبط مريض السكري لمستويات السكر في دمه سيؤدي إلى ارتفاع تراكيز السكر في الدم، والذي يؤدي بدوره إلى ضرر في جميع أنحاء الجسم وخاصةً الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات)، بما في ذلك الأوعية الدموية في العيون.
حين تتأثر أوعية الدم في العين يتسرب منها الدم وبقية السوائل الأخرى مما يؤدي إلى امتلاء أنسجة الشبكية بهذه السوائل مُحدثةً رؤية مشوَّشة وضعيفة.
إنّ الاعتلال مرتبط بشدة مع مدة الإصابة بـ DM، والذي قد يصل للعمى -لا سمحَ الله- في حال عدم ضبط سكر الدم عند المريض. [١]

? ما هي الأعراض؟
قد لا تظهر أية أعراض في المراحل المبكرة من اعتلال الشبكية السكري، ولكن مع تقدّم الحالة قد تظهر أعراض الاعتلال على شكل:
– رؤية بقع أو خيوط داكنة تطفو أمامك (عوائم).
– عدم وضوح الرؤية.
– تذبذب الرؤية.
– ضعف رؤية الألوان.
– مناطق مظلمة أو فارغة في رؤيتك (عتمات).
– قد تسوء الأمور لتصل إلى فقدان البصر. [٢]
? هل هناك أنواع لاعتلال الشبكية السُّكري؟
نعم. هناك نوعان: اعتلال الشبكية اللاتكاثري NPDR، واعتلال الشبكية التكاثريPDR .

? اعتلال الشبكية اللاتكاثري NPDR
في هذه الحالة وبسبب السُّكر المرتفع في الدم, تضعف جدران الأوعية الدموية، وتتوسع لتشكّل انتفاخات صغيرة، نطلق عليها أمهات الدم المجهرية، فتتسرب السوائل والدم منها لداخل الشبكية.
في هذه المرحلة فالأعراض خفيفة أو غير ظاهرة.

?اعتلال الشبكية التكاثري PDR
وهو الشكل الأكثر تقدمًا للمرض. في هذه المرحلة، ينقطع وصول الأكسجين إلى الشبكية، ونتيجة لذلك، تنمو أوعية دموية جديدة (وضعيفة كذلك) في شبكية العين وبالتالي يستمر تسرب الدم والسوائل من الأوعية الجديدة إلى الشبكية والجسم الزجاجي، مسببةً ضبابية في الرؤية.
? هل يتوقف الأمر عند هذا الحد؟ ماهي مضاعفات هذا الاعتلال؟ (تابعوا المقال لمعرفة طرق الوقاية)
– نزف زجاجي (وجود الدم داخل البيت الخلفي للعين):
إذا كانت كمية النزيف صغيرة، فقد يرى المريض القليل من البقع الداكنة (العوائم) أما في الحالات الأكثر شدة فسيملأ الدم التجويف العيني ويعيق الرؤية تمامًا.
– انفصال الشبكية:
تحفز الأوعية الدموية الضعيفة المرتبطة باعتلال الشبكية السكري نمو أنسجة متندبة، والتي يمكن أن تسحب الشبكية بعيدًا عن الجزء الخلفي من العين. قد يتسبب ذلك في ظهور بقع عائمة في الرؤية أو ومضات من الضوء أو فقدان شديد في الرؤية.
-الزَّرَق:
نمو أوعية دموية جديدة في الجزء الأمامي من العين وتسرّب السوائل منها يتسبب في زيادة الضغط داخل العين IOP إلى الحد الذي لا تتحملّه أنسجة العين، وذلك ما يعرف بالزَّرَق
ويمكن أن يؤدي هذا الضغط إلى إتلاف العصب البصري.
– العمى:
يمكن أن يؤدي اعتلال الشبكية السكري أو الزَّرَق أو كلاهما إلى فقدان البصر بالكامل.

? ما الذي قد يُزيد من خطورة المرض؟
تزيد احتمالية إصابة مريض السُّكري باعتلال الشبكية إذا صاحبه:
– كون المريض مصابًا بالسُّكري منذ مدة طويلة.
– عدم انتظام مستويات السكر في الدم.
– ارتفاع ضغط الدم.
– ارتفاع مستوى الشحوم في الدم.
– التدخين.
– الحمل، وخاصةً عند وجود السُّكري الحملي (تطور المرض أثناء الحمل).
?كيف يتم التشخيص؟
يقوم طبيب العيون بإجراء عدة فحوصات شاملة للعين لتشخيص اعتلال الشبكية السكري، بدءًا من تنظير قعر العين، وقياس الضغط داخل العين وحدة البصر، حتى تصوير الشبكية والأوعية الدموية.

? ما العلاجات المتاحة؟
إن تضرر العين بسبب السُّكري هو ضرر غير قابل للإصلاح والهدف من أي إجراء مُتخذ هو إبطاء أو وقف تقدم المرض وليس علاجه.?
١- العلاج بالليزر (التخثير الضوئي) لوقف تسرب الدم والسوائل إلى شبكية العين.
٢- حقن الدواء داخل العين، الذي يؤدي إلى تثبيط تكوين الأوعية الدموية غير الطبيعية وبالتالي إبطاء الآثار الضارة لاعتلال الشبكية السكري.
? #الآن، ما النصائح التي يجب أن تُقدم لمريض السكري ليتجنب اعتلال الشبكية السكري؟ وهي أهم ما في المقال:
– الفحص الدوري للعين عند طبيب العيون.
– الالتزام بالحمية الغذائية لمرضى السُّكري وممارسة الرياضة وتناول خافضات السكر أو الإنسولين تبعًا لنوع الداء السُّكري.
– مراقبة مستويات السكر في الدم للحفاظ عليه في مستوياته الطبيعية.
– ضبط ضغط الدم ومستويات الشحوم في الدم.
– إيقاف التدخين.
ختامًا. فقد الرؤية ليس نتيجة حتمية لوجود الداء السُّكري، فحفاظ المريض على صحته وضبطه للسكر في دمه هو الحل الأمثل لتجنب مضاعفات مرض السُّكري جميعها على المدى البعيد. وابتغ في ذلك وجه الله، تنفيذًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((فإنَّ لِجَسَدِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وإنَّ لِعَيْنِكَ عَلَيْكَ حَقًّا)) [صحيح البخاري: 5119].
سائلين الله لمرضانا الصحة والقوة.

0 0 votes
Article Rating


تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments




المساهمون في الإعداد






0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x