×


داء كلابية الذنب (العمى النهري) Onchocerciasis والذباب الأسود!




داء كلابية الذنب (العمى النهري) Onchocerciasis
والذباب الأسود!

هل سمعت من قبل عن هذا المرض؟ وما علاقة العمى بالأنهار؟
في الحقيقة هي عدوى قد تصيب الإنسان بالعمى عندما تلدغه الذبابة السوداء المصابة!
ذبابة تلدغ! ما دخل العين إن لدغته في مكانٍ آخر؟ إليك ما عليك معرفته:
ليست الذبابة هي السبب بحد ذاتها، بل ما تحمله بداخلها. فقد تكون تلك الذبابة مصابة بالدودة المسببة لهذا العمى (الفيلاريا الملتوية). وعندما تلدغ أنثى الذبابة السوداء Simuliumspp (والتي هي مختلفة عن الذباب المنزلي، فلا تقلق عزيزي القارئ 🙂 ) الإنسان لتتغذى على دمه تنقل له الدودة، فتنتج الدودة البالغة (المكروفيلاريا) الآلاف من اليرقات الجنينية (ديدان خيطية مجهرية) التي تهاجر في الجلد والعين، فتسبب أذيَّات فيهما.

▪ لماذا سُمِّي المرض بالعمى النهري؟
تعود تسمية المرض بهذا الاسم إلى أن هذا النوع من الطفيليات قد يسبب العمى، كما يتكاثر الذباب الأسود الذي ينقل الطفيلي في أماكن المجاري والأنهار.
ماذا سيحدث لي؟
في الحقيقة المشكلة تحدث بموت تلك الديدان. حيث يحرِّض موتها تفاعلات التهابية شديدة، تُسبِّب معظم أعراض الجلد والعين!
يمكن أن يظهر على الأشخاص المصابين بالعدوى أعراض مثل الطفح والحكة الشديدة، كما يفقد الجلد مرونته، وقد تظهر عقيدات تحت الجلد بعد عدة سنوات.
تسبب الإصابة كما ذكرنا آفات في العين، يمكن أن تتسبب في ضعف البصر والعمى الدائم.

▪ ما هي أماكن انتشار المرض؟
ينتشر المرض في أماكن تواجد الذباب الأسود حول الأنهار في الأجواء المدارية، خصوصًا في القرى النائية قرب الأراضي الخصبة حيث يعتمد الناس على الزراعة، لذلك حوالي ٩٠% من حالات الإصابة موجودة في إفريقيا، كما ينتشر المرض في بعض دول أمريكا اللاتينية واليمن.

▪ما هو العلاج؟
توصي منظمة الصحة العالمية بمعالجة داء كلابية الذنب بالإيفرمكتين مرة واحدة على الأقل سنويًا لمدة تتراوح من 10 إلى 15 عامًا.
هذا الدواء يشلُّ ويقتل الميكروفيلاريا، ويخفف من الحكة الشديدة للجلد ويوقف تطور المرض إلى العمى، كما يمنع الديدان البالغة من إنتاج المزيد من الميكروفيلاريا لعدة أشهر بعد العلاج، وبالتالي يَحدُّ من انتشار العدوى.

▪ ما هي وسائل الوقاية؟
مع الأسف لا يوجد أي لقاح أو دواء للوقاية من العدوى بكلابية الذنب، لكن برامج مكافحة المرض تعمل على رش المبيدات الحشرية المضادة ليرقات الذبابة السوداء بوساطة الطائرات.
دمتم سالمين!



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد