×


ما هذا الانتفاخ في الجهة الخارجية من الرسغ؟




ما هذا الانتفاخ في الجهة الخارجية من الرسغ؟
الكيسة الزلالية
لعلك رأيته عند أحد الأشخاص أو أُصبت به! هل يزداد هذا الانتفاخ حجمًا وينقص حجمًا في أوقات مختلفة؟

هل يضايقك مؤخرًا أو يسبب لك آلامًا وتشوهًا في الرسغ؟
إذا كانت الإجابة بنعم.. فأنت تعاني مما يعرف بـ: الورم الكيسي لمفصل الرسغ، أو: (الكيسة الزلالية)، أو: (Wrist ganglion).
ولكن ما هذا الورم الكيسي؟ وما أسباب ظهوره؟ وكيف يُشخّص؟ وكيف يُعالَج؟

• ما الأعراض؟ وكيف يمكن تمييز هذه الكيسة عن غيرها من الآفات؟
قد تتميز الكتل المصاحبة للكيسات العقدية بما يلي:
– الموقع: تتشكّل الكيسات العقدية على طول أوتار الرسغين أو اليدين أو مفاصلهما، بينما أقل المواقع شيوعًا التي تتشكّل بها الكيسات هما: الكاحلان والقدمان، وقد تتشكّل هذه الكيسات أيضًا بالقرب من المفاصل الأخرى.
– الشكل و الحجم: تكون الكيسات العقدية مستديرة أو بيضاوية، وعادة ما يكون حجمها أقل من بوصة واحدة (2.5 سنتيمتر) في القطر، وبعضها يكون صغيرًا للغاية لدرجة أنّ الشخص قد لا يشعر بها. وقد يتغير حجم الكيسة، وفي الغالب يزداد حجمًا عند استخدام ذلك المفصل في حركات تكرارية.
– الألم: عادة لا تكون الكيسات العقدية مؤلمة، ولكن إذا ضغط الكيس على عصب -حتى إذا كان الكيس صغيرًا جدًا بحيث لا يتسبب في تكوين كتلة ملحوظة- يمكن أن يسبب الألم أو الوخز أو الخدر أو ضعف العضلات.
• هل توصل الأطباء إلى معرفة الأسباب؟؟
لا أحد يعرف على وجه الدقة مسببات نمو التكيّسات العقدية، فهي تنمو من المفصل أو بطانة الوتر، وتبدو وكأنها بالون ماء صغير على سويقة، ويبدو أنها تحدث عندما يبرز النسيج الذي يحيط بالمفصل أو الوتر خارج مكانه. ويوجد داخل التكيس سائل زلِقٌ سميك مشابه لما يوجد في المفاصل أو حول الأوتار.
• ولكن متى تكون بحاجة لزيارة الطبيب؟؟
إذا لاحظت ظهور ورم كبير أو شعرت بألم في الرسغ أو اليد أو الكاحل أو القدم.. فحدّد موعدًا لزيارة الطبيب، وسيقوم الطبيب بالتشخيص وتحديد العلاج المناسب لك.
• هل تشوقتم لمعرفة العلاج؟؟
تكون أكياس العقد العصبية عادة غير مؤلمة ولا تتطلب معالجة، وقد يقترح طبيبك التعامل بطريقة الملاحظة والانتظار.
إذا تسبب الكيس في الألم أو تعارض مع حركة الأربطة.. فقد يقترح طبيبك:
الاستيقاف(Immobilization): بما أنّ النشاط يمكن أن يتسبب في تضخم أكياس العقد العصبية.. فقد يساعد تثبيت المنطقة مؤقتًا بدعامة أو جبيرة على شفائها. وبينما تتقلص الأكياس، قد يخف الضغط على الأعصاب، ويقل الألم. تجنب الاستخدام المطول للدعامة أو الجبيرة؛ لأنه قد يؤدي إلى ضعفٍ في العضلات.
– الشفط (Aspiration): في هذا الإجراء يستخدم الطبيب إبرة لتصريف السائل من الكيس، لكن قد يعاود الكيس الظهور.
 الجراحة (Surgery): قد يكون هذا خيارًا إذا لم تفلح الطرق الأخرى، ففي هذا الإجراء يزيل الطبيب الكيس والذنب الذي يوصله بالأربطة أو الأوتار. نادرًا ما تؤذي الجراحةُ الأعصابَ والأوعية الدموية أو الأوتار المحيطة، وقد تعاود الأكياسُ الظهورَ حتى بعد إجراء الجراحة.
إلى هنا نصل معكم إلى ختام مقالتنا راجين من المولى لكم دوام الصحة والعافية والشكر عليهما.

المصدر

 



تحميل المقال كـ PDF عبر باتريون

التعليقات

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن




المساهمون في الإعداد